العناية بالفم

نظام من 3 خطوات - العناية الكاملة

نظافة الفم صحيحة إذا كانت كاملة

للعب دور وقائي، يجب أن تكون نظافة الفم دقيقة وكاملة. أي يجب أن تزيل بقايا الطعام والبلاك الجرثومي، ليس فقط من سطح الأسنان، ولكن من الفراغات بين الأسنان ومن اللثة كذلك.
للمساعدة في الحفاظ على خلو الأسنان واللثة من البلاك وغيره من أنواع البكتيريا، من المهم استخدام الفرشاة والخيط يومياً، بالإضافة إلى ممارسة خطوات العناية الأخرى المخصصة، بما في ذلك زيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم. وتييح طريقة 3-Step™ هذه من تحسين صحة الفم بسهولة من خلال التعليم والتخصيص.

الخطوة 1 - الفرشاة

 Step-1لا تكفي الفرشاة وحدها لأنها تزيل فقط ما يصل إلى 50٪ من البلاك.
فرشاة الأسنان أداة هامة بشكل أساسي لصحة الفم؛ وكلما كانت خصائصها أفضل، كانت أكثر فعالية في إزالة البلاك. ويقوم الجميع تقريباً باستعمال فرشاة الأسنان كل يوم، ولكن على الرغم من هذا، يعاني 3 من أصل 4 أشخاص بالغين من أمراض اللثة خلال حياتهم ... لماذا؟
لا يكفي تنظيف الأسنان بالفرشاة وحده لتحقيق النظافة الكاملة للفم. وفي الواقع، يجب أن تعرف أن ذلك لا يمثل سوى المرحلة الأولى من الصحة الكاملة للفم.


الخطوة 2 - الخيط

Step-2يحافظ استعمال خيط التنظيف على صحة اللثة، ويقلل من البلاك تحت خط اللثة. ويزيل تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط ما يصل إلى 70٪ من البلاك. ويمثل الاستخدام المشترك لفرشاة الأسنان وخيط تنظيف الأسنان تحسناً كبيراً. ولإزالة بقايا الطعام والبكتيريا التي تتراكم في المناطق التي يستحيل وصول فرشاة الأسنان إليها، من المهم بشكل أساسي استخدام خيط تنظيف الأسنان: بهذه الطريقة فقط يمكن الوصول إلى الفراغات بين الأسنان وتحت خط اللثة.


 

الخطوة 3 - العناية المخصصة

Step-3للحصول على الصحة المثلى للثة، استخدم الفرشاة والخيط واستشر أخصائي طب الأسنان لتخصيص طريقة رعاية الفم الشخصية. ولا يكفي تنظيف الأسنان بالفرشاة وخيط تنظيف الأسنان وحدهما لتحقيق النظافة الكاملة للفم. وكما أن هناك أنواعاً مختلفة من البشرة أو الشعر، يختلف تسوس الأسنان أيضاً ويتطلب عناية متخصصة. لتحقيق الرعاية المثلى للثة، استشر طبيب الأسنان للحصول على المشورة بشأن المنتجات المتخصصة من أجل وضع نظام يومي مخصص لنظافة الفم، مثل نظم تنظيف ما بين الأسنان ومعاجين الأسنان ومضمضة الفم.